• مرحبا بك يا ضيفنا الغالي في شبكة اهل القصيم انظم معنا وفيد واستفيد انظم الينا بالنقر على تسجيل

مهارات حياتية يجب أن تملكها قبل سن الـ18

admin

Administrator
طاقم الإدارة
  المشاهدات : 117
#1
8 مهارات حياتية يجب أن تملكها قبل سن الـ18
18.jpg
أمور يجب أن تتعلمها قبل سن 18 عاما :

1. التمكن من التحدث إلى الغرباء

دائمًا ما نعلّم الصغار عدم التحدث مع الغرباء في العموم، بدلاً من تعليمهم المهارات المختلفة ليتمكنوا من تفرقة بعض الغرباء السيئين الذين يجب الحذر منهم بالمقارنة مع الأغلبية الجيدة من الناس. هكذا، ينتهي الأمر بالصغار غير مدركين لكيفية الاقتراب من الغرباء باحترام وبتواصل عيني، للمساعدة، الإرشاد، والتوجيهات التي سيحتاجونها في العالم.

2. التمكن من إيجاد حل

في الجامعة، يقع التدريب الصيفي في بلدة خارج المدينة التي ندرس فيها.

لكننا دائما ما نقود أو نصاحب أطفالنا في كل مكان، حتى عندما نكون ذاهبين إلى مكان ما بالحافلة، أو بدراجتهم أو حتى على قدميهم؛ هكذا، لا يعلم الأطفال الطرق للذهاب من مكان لآخر، فكيف سيتعاملون مع خيارات المواصلات والزحام، ومتى وكيف يملؤون السيارة بالبنزين، أو كيف ينفذون خطط التنقل الخاصة بهم إن حدث لها طارئ.

3. التمكن من إدارة المهام.. ضغط العمل.. ومواعيد تسليم الواجبات

بدلا من أن نذكر أطفالنا بمواعيد تسليم واجباتهم المدرسية ومتى يؤدونها، نجد أنفسنا أحيانا نساعدهم على القيام بها وأحيانا نقوم بها بدلاً عنهم؛ هكذا، لا يتعلم الأطفال بشأن أولوية المهام، تحمل ضغط العمل أو موافاة المهل النهائية دون تذكيرات منتظمة من الآباء.

4. التمكن من المشاركة في الأعمال المنزلية

غالبا نتجنب الطلب من أبنائنا أن يساعدونا كثيرا في المنزل لأن ما عليهم تحقيقه في طفولتهم يترك لهم القليل من الوقت في اليوم ليقوموا بأي شيء بجانب الدراسة الأكاديمية والأنشطة خارج التزاماتهم. وهكذا، لا يعلم الأطفال كيفية الاعتناء باحتياجاتهم، احترام احتياجات الآخرين أو القيام بحصتهم العادلة لصالح الجميع.

5. التمكن من التعامل مع المشكلات الشخصية

نجد أنفسنا نتدخل لحل سوء التفاهم وتهدئة مشاعرهم المجروحة؛ هكذا، لا يعلم الأطفال كيفية التعايش مع تزايد الصراعات في حياتهم دون تدخلاتنا.

6. التمكن من التعايش مع الجيد والسيئ

الكورسات وضغط العمل، الجامعة وعملها، المنافسة، المدرسين الأشداء، المدراء والآخرين.

مع هذا كله، يرى الآباء أن تدخلهم واجب، لكن التدخل يجعل الأمور أصعب في كل مرة، نجد أنفسنا ننهي المهام، نمد المهل النهائية ونتحدث مع البالغين؛ هكذا، لا يعلم الأطفال أنه في المسار الطبيعي للحياة لن تكون الأشياء دائماً كما نرغب، وأنهم سيكونون بخير بغض النظر عن أي شيء.

7. التمكن من كسب وإدارة المال

نبعدهم عن أن يشغلوا وظائف بدوام جزئي؛ يتلقون المال منا لأجل أي شيء يريدونه أو يحتاجونه؛ هكذا، لا يطور الأطفال حسا لتحمّل مسؤولية إنهاء مهام وظائفهم، المسؤولية أمام مدير لا يحبهم، أو يطوِّر قدرتهم على تقييم الأشياء وكيفية إدارة المال.

8. التمكن من المخاطرة

نهيئ لهم طريقهم بأكمله ونجنبهم المساوئ أو نمنعهم من مواجهة المشاكل، وفي النهاية لا يتطور الأطفال. يجب أن يعرفوا أن النجاح يأتي من المحاولة والفشل والمحاولة مجدداً (المثابرة)، أو من الخبرة (المرونة) التي تأتي من التعايش عند تدهور الأوضاع.

تذكر: يجب على أطفالنا أن يتمكنوا من القيام بكل تلك الأشياء دون اللجوء للاتصال بأحد الآباء على الهاتف. إذا كانوا يتصلون بنا لسؤالنا عن الكيفية، فليس لديهم مهارة الحياة.